الاثنين، 10 يناير، 2011

مــــــــــؤلــــــــم !



مـــؤلم أن ترسم إبتسامه جميله .. وسعادة رقيقه بحياة الأخرين وأنت بداخلك

ممزق .. وحيد .. حزين .. مهموم تشعر إنك مثل الطائر الذى يطير بالسماء

ولكن دون جناح .. دون وطن .. دون عنوان لعش الأمان له !!
مــــؤلم أن يحسدك الأخرون على جمالك .. روحك .. عيونك .. إبتسامتك الصافيه .. بغمزاتها الساحرة

وأنت تراها سبب شقاءك .. سؤ حظك ..بحياتك وبقدرك وتتمنى لو كنت انسان لا تملك أى شئ من هذا

فربما يكون حظك أكثر سعاده !!

مـــؤلم أن ترى كثيرا من البشر تدعوا لك بدوام العمر .. والسعاده .. والحب .. وأنت بداخلك تتمنى

تشتاق الموت .. الرحيل من كل هذا الكون .. وبداخلك يقين أن لا ولن

ترى بعمرك هذه السعادة والحب !!

مــؤلم أن تقابل أشخاصاً قد تعرفهم .. أو لا تعرفهم .. يحكون لك معاناتهم .. فيرق لك قلبهم .. فتسمع لهم بكل حنان .. وتحاول أن تساعدهم دون أن تطلب أى مقابل .. فتحاول أن تمحو من حياتهم أى دموع أى احساس بالغربه والهروب .. فتكتشف إنهم فقط أستغلوا طيبتك وحنيتك .. وأرادو فقط أن يوصلوا لك لغايه ما بداخلهم لا تعرفها أو تتخيلها منهم فتجدهم خذلوا ثقتك ونظرتك الكبيرة لهم !!

مــؤلم أن تضحك ضحكه عاليه تصل رنتها الساحرة لسابع سما .. ويكون قلبك يبكى بل يصرخ صرخه تصل إلى سابع الأرض !!


مـــؤلم من أن تشتاق لشخصاً غالى بحياتك لكنك اتحرمت منه منذ نعومه أظافرك دون أن يسألك الزمان

القدر الحياة .. هل برحيله عنك .. سيألمك .. سيجرحك .. سيعذبك .. سيجعلك تشتاق له دوما

فى لحظات وحدتك .. لحظات ضعفك .. لحظات صدمتك .. خوفك من غداً .. عدم شعورك بالأمان .. تشتاق أن


يضمك ولو لحظه واحده إلى صدره .. ويحنو عليك .. يخفف عليك ألامك .. يمسح دموعك .. يدللك

يعطيك نصيحه أبويه حنونه تحرص عليها بكل حياتك !! ولكن مهما كان أشتياقك صرخاتك

نداءاتك .. فلن يسمعها .. لن تراه .. لن تجده معك فقد رحل وأنت فقط مازالت تعيش معه بالماضى

وتتذكره ولا تتخيل أنه فعلا رحل دون أمل برجوعه بحياتك !!

مـــؤلم أن تقرر أن تحبس قلبك .. روحك بقفصاً حديداً .. كالسجناء .. حتى لا تشعر بأى شئ من ألامك .. أحزانك .. وأن تظل تروى كل كلمات الحب والعشق والأمل والأبتسامه .. وتخبئ بداخلك فقط كل أوجاعك .. احتياجاتك . أسرارك .. وتجعلها كالسر المدفون بداخلك .. ممنوع من أحد الأقتراب إليها .. ممنوع على أحد أن يشاركك فيها .. ويستمع إليها .. فلم تعد تحتاج أحد أن يحتويك .. أن يسمعك .. أن يشفق عليك .. أن يحنو عليك .. فلقد قررت أخيرا وبكل أسف بعد صدماتك أن تكون كفيلاً بذاتك.. سنداً بحالك .. فتسعد نفسك بنفسك .. وتتحدث إلى ذاتك .. وتلهو مع ذاتك .. تبكى .. تصرخ مع ذاتك

مـــؤلم من أن تظل تكتب عن أفراح .. أحزان .. أوجاع ..أحاسيس .. مشاعر .. قصص حب .. قصص عشق

قصص غدر .. ندم .. ظلم .. ولا تجد من يكتب عنك ولو مجرد حرف .. كلمه .. نقطه ؟!


مــؤلم من أن تشعر إنك تحولت إلى مجرد قلم .. يكتب يعبر ..عن مشاعره ..أحياناً

وكثيرا عن مشاعر الأخرين .. وتشعر إنك ستظل طوال عمرك وحياتك مجرد قلماً .. سيكتب ويكتب حتى تنتهى

أحباره .. ويتوقف نبضه .. أحاسيسه .. فيرحل وحيدا من هذا العالم


ولا يعرف هل سيتذكره أحد ؟ هل سيبكى عليه أحد ؟ وحتى إذا حدث ذلك فبلحظات .. بشهور .. الكل سيبنسى هذا القلم !!